وكرّم المهرجان في حفل الافتتاح جاك لانغ وزير الثقافة الفرنسي الأسبق، ورئيس معهد العالم العربي بباريس، وكاترين دينوڤ أيقونة السينما الفرنسية، والفنّانة المصرية ليلى علوي، والمخرجة والمنتجة السعودية هيفاء المنصور، صاحبة أول فيلم روائي طويل تم تصويره بالكامل في المملكة سنة 2012، تحت عنوان “وجدة”.

يأتي ذلك ضمن توجه مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي للاحتفاء بدور المرأة في صناعة السينما، حيث تشكل الأفلام التي تحمل توقيع مخرجاتٍ نساء، ما نسبته 38% من إجمالي عروض المهرجان.

ويعرض المهرجان في دورته الأولى 135 فيلمًا من 67 دولة، منها؛ 48 تُعرض عربيًا لأول مرة، 27 فيلم سعودي، و17 في عرضها العالمي الأول، وقد افتتح عروضه بالفيلم الموسيقي البريطاني “سيرنو” للمخرج جو رايت.

ويتنافس على جوائز “اليسر” التي يقدمها مهرجان البحر الأحمر السينمائي؛ 16 فيلمًا في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و18 في مسابقة الأفلام القصيرة، إلى جانب مسابقة السينما التفاعلية، كما سيتم منح أكثر من 700 ألف دولار أمريكي للمشاريع الفائزة بجوائز سوق البحر الأحمر.

ويختتم المهرجان فعالياته، الأربعاء 15 ديسمبر/ كانون الأوّل 2021، بحفل تسليم الجوائز، والعرض العالمي الأول لأحد أفلام برنامج “جيل جديد” وهو فيلم “برّا المنهج” للمخرج المصري عمرو سلامة.

وكان من المقرر أن تنطلق الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في مارس/ آذار 2020، لكن تم تأجيلها لأكثر من عام بسبب جائحة كورونا.